من بعد التحديث (MAJ) اللي دار واتساب واللي ثار ضجة كبيرة، بعض الشركات المماثلة ربحو بزاف ديال المستخدمين اللي كايقلبو على البديل اللي مايخترقش الخصوصيات ديالهم. ونتا.. تمشي ولا تبقى !؟