عاد مقهى الأوداية “مور” الذي يعتبر جوهرة العاصمة المغربية للثقافة، فتح أبوابه أمام سكان مدينة الأنوار وعشاق هذه الآثار التاريخية الشاهدة على عظمة تاريخ المدينة، بعد عملية ترميم روعي فيها طابعه الأندلسي وهويته الأصيلة.