تراجع تطبيق واتساب عن إجبار المستخدمين على الموافقة على شروط استخدامه الجديدة وتعامل الخدمة مع خصوصية بياناتهم، فحتى إن لم يوافق المستخدم على التحديث الجديد فسيظل يستمتع بجميع مزايا الخدمة.