فرضت جائحة كورونا على الأطفال المكوث لساعات أطول أمام الإنترنت، وخاصة الألعاب الإلكترونية، كبديل للاحتكاك بالآخرين، مع ما يتبع هذا من أضرار على المخ والجسم، ومن هنا جاءت فكرة بعض المتخصصين في البرمجة لتشجيع الأطفال على تحويل هذا اللعب إلى نشاط وابتكار ينمي المخ ويحميه.