تعد الزرابي المعروضة في سوق خنيفرة نتاج أسابيع من العمل الشاق لنساء صبورات يكرسن من وقتهن وجهدهن ومخيلاتهن الكثير. نسوة يأتين من شتى المناطق المحيطة بالمدينة (مريرت، أكلموس، كهف النسور، آيت إسحاق، بجعد) كل سبت لحضور الدلالة وقطف ثمار مجهوداتهم.