أطلقت وزارة السياحة ودار الصانع حملة رقمية باسم “#Art_is_ana”، لتعزيز الإقبال على الصناعة التقليدية المحلية ودعم الصناع لمواجهة تداعيات جائحة كورونا.
حملة ترويجية شارك فيها فنانون وشخصيات مغربية لتعيد انطلاق قطاع الصناعة التقليدية، والمحافظة على المهارات المتوارثة للصناع التقليديين المغاربة وعلى القيم النبيلة لهذه الحرف.