التساقطات المطرية الغزيرة التي غطت مؤخرا وبشكل منتظم مختلف ربوع المملكة، أدخلت التفاؤل إلى نفوس الفلاحين، وخاصة بأقاليم جهة الدار البيضاء- سطات، التي تساهم سنويا بنحو ربع الإنتاج الوطني من الحبوب، إذ استبشر المزارعون ومربو المواشي خيرا في الموسم الفلاحي الحالي 2020-2021، بعد سنوات عجاف جراء ضعف التساقطات وتداعيات جائحة كورونا.