انبعثت الحياة من جديد في مفاصل المدينة القديمة بفاس، خلال شهر رمضان الأبرك، بإقبال زوار المدينة وعشاق الذوق المغربي الأصيل على اقتناء عدد من المنتوجات التي تؤثت مائدة الإفطار.