توصلت دراسة جديدة إلى أن التعرض للتلوث الضوضائي يمكن أن يؤدي إلى زيادة مخاطر الإصابة بالخرف.

ودرس باحثون من الدنمارك التعرض طويل المدى لحركة المرور على الطرق وضوضاء السكك الحديدية وخطر الإصابة بالخرف بين مليوني بالغ تزيد أعمارهم عن 60 عاما ويعيشون في الدنمارك بين عامي 2004 و2017.