أعلنت شركة “فايزر بيونتك”، يوم الثلاثاء، أنها بدأت التجارب البشرية لعلاج جديد لفيروس كورونا المستجد، على شكل أقراص يمكن تناولها عند ظهور الأعراض الأولى للمرض. وإذا نجحت تجارب فايزر على البشر، فسيصبح من الممكن وصف الحبوب في وقت مبكر من الإصابة، لتجنب التعرض لمضاعفات، ومنع انتشار الفيروس.