علماء وباحثون في نيويورك قاموا بعدة دراسات وتجارب، اكتشفوا من خلالها أن التقاط الصور أثناء زيارة نصب تاريخي شهير أو مشاهدة قطعة فنية، يمكن أن يضعف بالفعل ذاكرتنا للأحداث، من خلال جعلنا نركز على فعل التقاط الصور بدلا من اللحظة نفسها.