نقل الطاقم الطبي جوان سولير سيندرا (63 عاما) عبر الشارع في سريره بالمستشفى للاستلقاء على شاطئ البحر المضاء بنور الشمس في أول نزهة له بعد نحو أربعة أشهر في العناية المركزة في مستشفى برشلونة ديل مار.