بعض رواد منصات التواصل الاجتماعي كايتداولو منشورات مضللة ومعلومات خاطئة ماعندها لا أساس طبي ولا علمي، حول لقاحات كوفيد-19 والفئات اللي ماخاصهاش تستافد من اللقاح.