أصبحت السمنة أكثر شيوعًا بمرَّتين بين المراهقين، بالمقارنة مع ما كانت عليه منذ 30 عامًا، وعلى الرغم من أن معظمَ مضاعفاتها تحدث في مرحلة البلوغ، إلا أن المراهقين البدينين يكونون أكثر ميلاً من أقرانهم لارتفاع ضغط الدم والإصابة بالسكري من النوع الثاني.