خلال شهر رمضان، كتغير العديد من العادات اليومية للمغاربة، ومن أبرزها العادات المرتبطة بالنوم، فكثير من الناس كيسهرو لوقت متأخر من الليل، ومنهم لي كيفضل يبقى مستيقظ حتى للفجر.

هذه التغييرات كتتسبب في اضطراب إيقاع حياة الشخص، وكيكون لها تأثير كبير على المزاج والأداء خلال العمل بالنهار.