أثار إعلان مؤسس شركة “مايكروسوفت” بيل غيتس، وزوجته ميليندا غيتس، عزمهما الانفصال رسميا، العديد من التساؤلات، خاصة أنه ثاني طلاق بين فاحشي الثراء في العالم خلال السنوات الأخيرة.