شهدت منصات مواقع التواصل الاجتماعي، جدلا واسعا، منذ فبراير الماضي، وذلك بعد نشر شاب إسباني مقاطع فيديو، يزعم خلالها بأنه الناجي الوحيد في العالم، وأنه يعيش وحيدا في عام 2027.