أكمل رائدا الفضاء الياباني أكيهيكو هوشيد والفرنسي توماس بيسكي مهمتهما في الفضاء المكشوف وعادا إلى المحطة الفضائية الدولية.

وتشير ناسا، إلى أن هوشيد وبيسكي قضيا في الفضاء المكشوف حوالي سبع ساعات، وعادا إلى المحطة الفضائية الدولية، بعد تجميع وتركيب قاعدة لوح شمسي، بالإضافة إلى استبدال وتشغيل جهاز “قياس جهد الشحنة الكهربائية” لنظم المحطة الفضائية الدولية.